11
ابريل
2020
الصحة العامة تصدم العراقيين بعدوى المعافى.. وتكشف دراسة حظر جزئي بعد 18 نيسان
نشر منذ 2 شهر


كشف مدير عام الصحة العامة، رياض عبد الأمير، عن صدمة بشأن المريض المعافى من فيروس كورونا، ودراسة حظر جزئي بعد 18 نيسان الجاري.

وذكر عبد الأمير لبرنامج {قريب جداً} بثته قناة الفرات الفضائية مساء السبت، عن" وجود حالة من التراخي والاستهانة بالضوابط التي دعت لها لجنة الامر الديواني 55 من قبل المواطنين والسيطرات الأمنية في عموم العراق".
وأعرب عن استغرابه من" الزحامات في السيطرات الأمنية"، متوقعاً ان" تكون اسبابها لتسجيل إصابات قليلة خلال اليومين الماضيين، علما انه لا يوجد أي قرار علمي بالسيطرة على الوباء حالياً".
واكد عبدالامير" سيطرة الكوادر الصحية في التعامل على الوباء وليس على الوباء نفسه"، مستبعداً" صدور بيان من الصحة العالمية بسيطرة العراق على المرض".
وأضاف ان" الرسم البياني للموقف الوبائي لا يجعلنا نقول اننا مسيطرون على الوباء فلسنا مطمئنون للإعداد المنخفضة بالإصابة، ومن المستبعد الحديث عن سيطرة العراق على الوباء اليوم بسبب تصرفات وسلوكيات بعض المواطنين والإجراءات الضعيفة من قبل الأجهزة الأمنية". 
وتابع عبد الأمير" بعلم الوبائيات لا نهتم بالأرقام بل بالمعدل والنجف تتصدر معدل الإصابات بـ 16 لكل مئة ألف نسمة"، لافتا الى ان" دائرة صحة النجف تتبعت المصابين والملامسين والمناطق القريبة على الإصابات كما احتوت تفشي المرض في قضاء المشخاب؛ لكن مازالت محفوفة بالمخاطر لكسر الحظر من بعض الأهالي". 
ورجح تسبب مجلس عزاء واحد بإصابة "10 الاف ملامس"، داعياً الى" عدم الاستهانة بالفيروس لان عدواه شديدة وبسرعة وعدم ضياع الجهود المبذولة"، مستدركاً" لا نستطيع التنبؤ بوقت انحسار الوباء؛ لكن إذا التزم المواطنين بالإجراءات الصارمة ستنخفض الإصابات نهاية نيسان الجاري". 
ولفت عبد الأمير الى" دراسة فتح حظر جزئي بعد 18 نيسان بالاعتماد على تسجيل عدد الإصابات؛ لكن ان حدثت طفرات بالإصابة سنطالب بتمديد الحظر، الا الان لا زلنا في المنحني المسطح أي تحت مستوى قدرة النظام الصحي فان أخفق زادت اعداد الوفيات، ولو التزم المواطنون بالتحذيرات لما احتجنا الى تمديد الحظر".
واردف بالقول" من يخرج متعافي من المستشفى يجب ان يحظر في المنزل كونه يبقى معديا لخمسة وعشرون يوماً، وعلى شعبنا ان يعي مستوى الخطر وتغيير بعض السلوكيات منها الابتعاد عن الفواتح والتجمعات"، مختتماً" معظم الوفيات جراء كورونا جاءت في مراحل متأخرة وقسم منهم وصل متوفياً واخرون فارقوا الحياة بعد ساعة من وصولهم الى المستشفى".انتهى


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
فيديو
.