11
ابريل
2020
بعد 4 أيام من ولادتها ‎.. كورونا تخطف حياة رضيعة في البرازيل
نشر منذ 2 شهر


شهدت البرازيل وفاة رضيعة جراء إصابتها بفيروس كورونا، وذلك بعد 4 أيام من ولادتها.

وقالت إدارة الصحة في البرازيل إن الطفلة، التي لم تُحدد هويتها، توفيت في مدينة "ناتال" بعد ولادتها قبل الأوان في الساعات الأولى يوم 3 أبريل الجاري.

ووفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية، ولدت الطفلة مصابة بمرض السكر وتعاني من السمنة وارتفاع ضغط الدم ومتلازمة تنفسية.

وبعد الولادة، أدرك الأطباء أن الطفلة تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي أيضا، وتم حجزها في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، وأثبتت الاختبارات أنها أصيبت بكوفيد-19.

وعلى الرغم من أن معلومة إصابة الطفلة بالفيروس مؤكدة، إلا أن مسؤولي الصحة قالوا إنهم يحققون فيما إذا كان كورونا هو السبب المباشر لوفاتها.

هذا ووفقا لجامعة "جونز هوبكنز"، سجلت البرازيل حتى الآن 16188 حالة مؤكدة و820 حالة وفاة و127 حالة تعاف.

وفي الأسابيع الأخيرة، أظهرت الأرقام المأساوية أن عددا من الأطفال في جميع أنحاء العالم قد تم تشخيصهم بالفيروسات التاجية، وفي بانكوك، يتم تزويد الأطفال حديثي الولادة بأقنعة صغيرة لحمايتهم من العدوى. انتهى


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
فيديو
.