2
اكتوبر
2018
ائتلاف العبادي: الكتلة الأكبر هي المعنية بتكليف المرشح لتشكيل الحكومة
نشر منذ 3 اسابيع


وكالات : نفى  ائتلاف النصر بزعامة  رئيس الوزراء حيدرالعبادي، “وجود شرعية مع الالتفاف على الكتلة الأكبر”، داعياً إلى الفصل بين المسارين التشريعي والتنفيذي. 

وأوضح الاتلاف في بيان وجهه للرأي العام والقوى السياسية، أن ” الجلسة الأولى لمجلس النواب هي الأساس بحسم قضية الكتلة الأكبر حسب قرار المحكمة الاتحادية في العام 2010، ويجب تحديد الكتلة الأكبر استناداً إلى معطيات جلسة البرلمان الأول”. 

وأضاف البيان أنه لا يجوز دستورياً تشكيل أي كتلة جديدة أو اعتماد أي طريقة أخرى على حساب حسم الكتلة الأكبر، مشيراً إلى أي التفاف على مبدأ الكتلة الأكبر سيشكّل خرقاً دستورياً تتحمله القوى المتبنية له كامل المسؤولية.   وأشار البيان إلى أن الكتلة الأكبر المسجلة بالجلسة الأولى للبرلمان هي المعنية بتكليف المرشح بتشكيل الحكومة، وعليها تسميته رسمياً ليتسنى له كسب الشرعية والقوة المطلوبة بتشكيل الحكومة واعتماد البرنامج الحكومي السياسي والاقتصادي والخدمي.

وتابع البيان أن سياسة التوافقات بين القوى السياسية يجب أن لا تكون على حساب الوحدة والأمن والسيادة الوطنية، مبيناً أن جميع التوافقات ما لم تستند إلى الدستور وثوابته فلا شرعية لها. 

وحذر البيان من التدخلات الإقليمية والدولية في حيثيات العملية السياسية بما يثير محاور متصارعة، مشيراً إلى مخاطر على أمن العراق، ومحملاً القوى المقتنعة والمرحبة بالتدخلات والمعبّرة عنها مسؤولية النتائج.   ويأتى بيان ائتلاف العبادي في ظل الأنباء غير الرسمية عن توافق الكتل السياسية على دعم ترشيح عادل عبد المهدي لرئاسة الحكومة الجديدة.

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
فيديو
.