11
فبراير
2018
الصدر كان يجب أن يقتل وقد فعلها القذافي
نشر منذ 2 شهر


فجر  مستشار  الخميني ، مفاجاة من العيار الثقيل حين اعلن ، ان ”  الزعيم الشيعي اللبناني موسى الصدر ، كان يجب أن يقتل  بسبب تصريحات له بشأن توحيد  الأديان والمذاهب.


وتابع  جلال الدين فارسيإن لوكالة انباء فارس ،  أن ” الصدر كانت ‘لديه روابط قوية بشاه إيران وقال يجب أن نتوحد مع المسيحيين ويجب أن يذهب الشيخ إلى الكنيسة والقس يجب أن يحضر إلى المسجد. صدر هذا الكلام منه وكان يستوجب الوقوف ضده ولقد فعلها  الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي وقام بقتله “، مضيفا ” كان الصدر  يتردد على ليبيا باستمرار وكان على اطلاع على تفاصيل زيارة الصدر لليبيا في آب 1978 والتي شوهد خلالها لآخر مرة قبل أن يعتبر ‘مختفيا’ منذ ذلك الوقت.

 

 

وكانت صحيفة “ريل كلير وورلد” الأميركية في تقرير لها أنّ موالي  زعيم الثورة الإيرانية، كانوا وراء اغتيال رجل الدين اللبناني الشيعي موسى الصدر بسبب تأكيده على “فصل الدين عن السياسة”وذلك في مقال طويل نشر تحت   عنوان “الرجل الذي كان يمكنه أن يغيّر إيران” بمناسبة مرور 39 عاما على اختفائه في ظروف غامضة، مؤكدا  أن رسالة الصدر قبل اختفائه، كانت “التعايش بين أتباع الديانات المختلفة في العالم”


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
فيديو
.