31
يناير
2018
دعوة التعليم إلى “طرد” أصحاب “الدرجات الخاصة” غير الحاصلين على الإجازات الدراسية
نشر منذ 7 شهر


حذر عضو لجنة التربية النيابية كاظم الصيادي، اليوم الأربعاء، من التلاعب بقرار عدم قبول الدرجات الخاصة في الدراسات الأولية والعليا، داعياً وزارة التعليم إلى “طرد” أعضاء مجالس المحافظات والنواب والوزراء غير الحاصلين على الإجازات للدراسات الأولية والعليا.

  

وقال الصيادي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، إنه “سبق لمجلس شورى الدولة أن قضى في قراره رقم 75 في السابع من آب 2013 بعدم قبول الدرجات الخاصة وأعضاء مجالس المحافظات والمدراء العامين وأعضاء البرلمان في الدراسات الأولية والعليا”، مبيناً أن “وزارة التعليم سبق لها وأن عممت على الجامعات والمعاهد والكليات الأهلية والحكومية كافة بعدم قبول المشمولين بالقرار”.

  

وأضاف، أنه “على ضوء هذا القرار فان وزارة التعليم العالي مطالبة بإبطال جميع الشهادات التي حصل عليها هؤلاء بغير حق”، مبيناً أن “هناك كتباً تم استكمالها اليوم وإرسالها لرؤساء الجمهورية والوزراء والنواب ووزير المالية تشير إلى انه استنادا الى قرار مجلس شورى الدولة فانه ينبغي إعادة النظر بكافة الشهادات التي حصل عليها الوزراء والتي حصلوا عليها بوقت كانوا أعضاء مجالس محالية أو نواب كون توزيرهم كان على أساس شهادة البكلوريوس التي حصلوا عليها مع استيفاء جميع المبالغ التي حصلوا عليها من تسنمهم المناصب بعد حصولهم على تلك الشهادات وإعادتها إلى الموازنة”.

  

وتابع الصيادي، “كما نطالب المفوضية المستقلة للانتخابات أن تكون مستقلة وغير تابعة للأحزاب ولا تستجيب للضغوطات السياسية التي تفقدها استقلاليتها وتصبح مفوضية مستغلة وليست مستقلة”، محذراً إياها من “مقاضاتها أمام النزاهة في حال تلاعبها بهذه القرارات”.

 

 

وطالب الصيادي وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى، بـ”طرد جميع أعضاء مجالس المحافظات والنواب والوزراء غير الحاصلين على الإجازات لدراسات البكلوريوس والدراسات العليا، ومعاقبة جميع رؤساء الجامعات والكليات الذين قبلوا هؤلاء وفق المحسوبية والمنسوبية والواسطات”. انتهى 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
فيديو
.