14
نوفمبر
2017
إنسانية الدكتورة ساجدة الجبوري في معالجة مرضاها بعياداتها لطب وتجميل الأسنان
نشر منذ 6 يوم


في نفس كل إنسان يكمن حب التفوق والنجاح ، ومن بين القلائل من النساء الناجحات سجّلت الدكتورة ساجدة الجبوري حضورها اللافت كواحدة من الشخصيات التي تستحق الحب والاحترام .

فبرز دور الجبوري في معالجة مرضاها بعياداتها المتعددة لطب وتجميل الأسنان في الناصرية بعيداً عن الأنانية وحسابات الربح والخسارة ، لتثبت للجميع أن الطب مهنة إنسانية قبل كل شيء .

 انسانيتها وابتسامتها وحُسن مظهرها وأناقتها وطيبة قلبها التي تشعرك بالراحة والأمان عند الحديث إليها ، دعت الجميع إلى التعاون معها ، فكانت السبّاقة في المعالجة المجانية للفقراء والمحتاجين والمهجّرين وأبطال الحشد الشعبي وفصائل المقاومة وعوائل الشهداء والجرحى ، فضلاً على العلاج بالمجان لأعضاء النقابات بمختلف عناوينها والاتحادات والمنظمات وذوي الاحتياجات .

أدخلت نظام العلاج بالتقسيط لأول مرّة في ذي قار من دون أي فوائد ، لتثبت للأخرين أن بمقدور أي طبيب اللجوء لأي طريقة علاجية تحفظ كرامة المريض ولا تُثقل كاهله .

كانت النظرة السلبية لمراقبة تفوّق الأخرين كفيلة باستهداف الدكتورة ساجدة الجبوري ومحاربة أفكارها ، فدفعت الغيرة والمنافسة إلى اللجوء للإساءة لها قصداً وعمداً ، فزادها الأمر إصراراً وصبراً وتفانياً في السمو بالمهنة النبيلة التي كانت الجبوري عنواناً ورمزاً لمعنى الانسانية التي تحملها ، فكم هي جميلة كلمات الشكر لها ودعوات الاقتداء بها ..

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
AMAR ICF IRAQ