5
أغسطس
2017
الصدر : قانون الانتخابات “داعشي” وعلى العبادي اكمال الاصلاح
نشر منذ 4 شهر


وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، انتقادا شديد اللهجة لمشروع قانون انتخابات مجالس المحافظات الذي مضى مجلس النواب العراقي بتشريعه منذ أيام، واصفا أياه بانه “قانون داعش”، ومتهما من يسعى الى تشريعه من قادة الكتل السياسية بانهم “يحاولون بيع العراق” كما فعلوا بالموصل والانبار.

 

 

وقال الصدر في كلمة وجهها لاتباعه المتظاهرين اليوم، انه “لا يسعني هنا الا ان اعزي الشعب العراقي وبشرائحه كافة فان إقرار قانون مجالس المحافظات بصيغته الحالية (سانت ليغو 1.9) انما هو موت لطموحات الشعب، وطموحاته في التغيير والإصلاح”، مردفا بالقول ان “هذا القانون يمثل قانون داعشي إرهابي”.

 

 

وأضاف ان “تشريع هذا القانون، وبقاء مفوضية الانتخابات باعضائها الحاليين هو في مصلحة حيتان الفساد، وعبارة عن تثبيت لكراسيهم ليبيعوا الإماكن الأخرى في العراق وسيبيعونها كما باعوا الانبار والموصل وغيرها من المدن”.

 

 

وتابع الصدر بالقول “فهيهات ان نركن لهم، وان نستكين”، مشيرا الى ان الفسادين “سيجعلون العراق سجنا وسجانه واحد”.

  

وأضاف الصدر ان “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ملزم بان يكمل مسيرة الإصلاح ويبعد شبح الإرهاب عن البلاد”.

  

ودعا الى دمج الحشد الشعبي بالقوات الأمنية، وسحب السلاح من يد الفصائل وحصره بيد الدولة، والإسراع في إعادة المهاجرين والمهجرين، والثبات على موعد اجراء الانتخابات من دون تفرقة بين محافظة سنية وأخرى شيعية وإعطاء فرصة للاقليات، مطالبا بتغيير مفوضية الانتخابات أو وضعها تحت إشراف الأمم المتحدة، وان تمسك القوات العراقية الأرض المحررة والحدود مع الدول المجاورة ./انتهى


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
AMAR ICF IRAQ