14
يونيو
2017
الشباب والرياضة واتحاد الكرة يضعان مذكرة تعاون لرفع الحظر كلياً
نشر منذ 1 اسابيع


اضواء الناصرية / وضعت وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة، مذكرة تفاهم لتوزيع المسؤوليات بينهما لغرض رفع الحظر كليا عن الملاعب العراقية.

وذكر بيان للوزارة، انها "وضعت واتحاد الكرة خارطة طريق طويلة الامد لعمل مستقبلي رصين تعزيزاً للخطوات السابقة والعمل المشترك الجاد الذي اثمرت نتائجه على استحصال قرار الاتحاد الدولي رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية".

وأضاف ان وضع الخارطة جاء "من اجل اكمال الاهداف الحقيقية التي تسعى اليها المؤسسات الرياضية المتمثلة برفع الحظر الكلي عن ملاعبنا".

وتضمن الاتفاق على "مسؤوليات الاتحاد العراقي لكرة القدم، التي نصت على : الامور التنظيمية: وتتضمن عملية دخول وخروج الجماهير الى الملعب، وكذلك المنتخبات الوطنية والوفود الرسمية واللجان المشرفة وطاقم التحكيم، وتهيئة مرافق الملعب من خلال توفير المستلزمات الضرورية التي يحتاجها المُنشأ والتي لا تدخل ضمن الاساس العام للملعب لغرض اقامة المباراة، وهذا يكون باستشارة الملاك الهندسي الموجود بالملعب"، موضحا "حيث يتم ارسال ملاك الاتحاد قبل فترة مناسبة من موعد المباراة للاجتماع مع ملاكات الملاعب لمعرفة احتياجاتها وتوفيرها بالوقت المحدد".

ونصت مذكرة التفاهم على ان "يتحمل الاتحاد حصراً مسؤولية تنظيف الملاعب قبل وبعد المباريات، وتخطيط وتهيئة المستطيل الأخضر ليكون جاهزاً للعب ويكون ذلك بأشراف ملاك الوزارة الهندسي الموجود في الملعب، وخصوصاً قص العشب الأخضر وصيانته وبأشراف الاتحاد العراقي لكرة القدم، فضلا عن توفير المتطلبات التي يحتاجها ملاك الملعب الهندسي للملعب من زيوت ووقود ومنظفات وبعض قطع الغيار الضرورية التي يحتاجها الملعب بشكل دوري اثناء المباريات".

ويتولى اتحاد الكرة، بحسب المذكرة "مسؤولية الامن داخل وخارج الملعب، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، وتتولى اللجنة المنظمة مهمات وتفاصيل وتوقيتات الدخول الى الملعب بالتنسيق مع مشرفي المباريات، علاوة على تحديد اسعار التذاكر وبيعها وشكلها على ان يكون 25 الف تذكرة لملعب كربلاء و55 الف تذكرة لملعب البصرة".

وتابع، فضلا عن "الاضرار التي قد تصيب المُنشأ جراء الاستخدام او أي اعمال اخرى خلال فترة اقامة المباريات او جراء التدريبات قبل المباراة وتحدد لجنة مشتركة من الاتحاد وادارة الملعب، وحق التعاقد مع شركات النقل التلفزيوني بما يضمن الصورة الجميلة لملاعب العراق".

وذكر ان "وزارة الشباب والرياضة تسلم 2500 بطاقة دخول في ملعب كربلاء و5 آلاف بطاقة دخول في ملعب البصرة، لغرض توزيعها بين فئات المجتمع المختلفة بشكل مجاني دعماً من الوزارة والاتحاد الى شعبنا الكريم".

وفي بندها الثاني نصت المذكرة على مسؤوليات وزارة الشباب والرياضة، التي تمثلت بـ "المنشآت الرياضية:- فيما يتعلق بالمنشآت الرياضية فان الوزارة مسؤولة عن تهيئة المُنشأ الرياضي في كربلاء المقدسة والبصرة ليكون صالحاً وحسب متطلبات الفيفا والاتحاد الآسيوي لإقامة المباريات الدولية، ووضع ذلك المُنشأ تحت تصرف المنتخبات الوطنية خدمة للكرة العراقية وبهدف رفع الحظر الكلي عن ملاعب العراق وباشراف الاتحاد العراقي لكرة القدم".

كما ان من مسؤوليات الوزارة "الايعاز الى ادارة ملعبي كربلاء والبصرة بالتعاون مع لجان الاتحاد بهدف انجاح المهمة الوطنية للمنتخبات العراقية، على ان تقوم لجان الاتحاد العاملة في الملاعب خلال فترة اقامة المباريات بالتنسيق مع ادارة هذه الملاعب على ان يسلم الملعب قبل 7 أيام الى الاتحاد، وتخصيص الوزارة الملاعب للمنتخبات الوطنية اثناء اقامة المباريات وبأشراف الاتحاد العراقي". 

وتدعم وزارة الشباب والرياضة، بحسب مضمون المذكرة، "المنتخبات الوطنية بكل فئاتها العمرية، وتلتزم بتهيئة متطلبات انجاح مهمة رفع الحظر الرسمي عن جميع الملاعب وبشكل كلي، كما تكون الاعلانات الضوئية والورقية من مسؤولية وزارة الشباب والرياضة".انتهى

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
قناتنا على اليوتيوب