14
يونيو
2017
الجاف ترد على نصيف: الإساءة لبارزاني لن تغطي على فشل “القائد الضرورة”
نشر منذ 4 شهر


اضواء الناصرية / قالت القيادية في التحالف الكوردستاني اشواق الجاف،ردا على تصريحات للنائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، إن الإساءة لرئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني لن تغطي على فشل “القائد الضرورة” في إشارة إلى زعيم إئتلاف دولة القانون نوري المالكي.
 
وأوضحت الجاف في تصريح صحفي، أن “اتهامات عالية نصيف للرموز الوطنية لن تغطي على فشل القائد الضرورة المتهم الاول بتسليم الموصل لداعش”، مشيرة إلى أن “أبناء الاقليم يفتخرون بدفاعهم عن ارضهم ووحدتهم واستقلالهم وحربهم ضد داعش وتقديم 1466 شهيدا من قوات البيشمركة و8610 جرحى، حتى تاريخ 12/6/2016 في الحرب ضد داعش”.
 
وأضافت ان “استمرار عالية نصيف بالتجاوز على الرموز الوطنية دون رادع وبتوقيت محدد يتزامن مع تاريخ تسليم الموصل الى داعش ياتي للتغطية على فشل وفساد القائد الضرورة الذي تحتمي نصيف وغيرها بعباءته”.
 
وتابعت الجاف بالقول، ان “هذه الاتهامات لن تمر على العراقيين بهذه السهولة وهم يعرفون جيدا المتهم الاول بسقوط الموصل والمتسبب بنزوح ملايين الابرياء وانهيار البنى التحتية وتقديم الاف الشهداء من القوات الامنية والحشد الشعبي وقوات البيشمركة لتحرير الاراضي التي احتلها داعش بسبب فشل هرم السلطة انذاك”.
 
ولفتت إلى أن “جهود الرئيس البارزاني في تحقيق استقلال الاقليم واضحة للعيان وقد جاءت بخطوات ضمن تنسيق لحوار قانوني ودستوري وعقلانى مع بغداد دون الصراخ في بيانات لاقيمة قانونية لها”، مؤكدة أن “البارزاني على تعاون تام مع أغلب الأحزاب الكورديه لتحقيق حلم المواطن الكوردي، ومن يراهن على عدم وحدة الصف في تحقيق حلم شعب كوردستان فهو واهم”.
 
وختمت الجاف بالقول، “اننا ندرك جيدا ان طموح شعبنا في نيل الاستقلال عبر الاطر القانونية والدستورية استفز البعض وبدأوا يصرخون ليل نهار للوقوف ضد تطلعات الشعب الكوردي وطموحاته، بعد ان نجحت قيادة الاقليم بخلق ارضية للحوار واقتربت من أغلب الاحزاب الكوردستانيه لحل مشاكل الاقليم السیاسیة والاقتصادیه وتحقيق حلم وحیاة أفضل لمواطني الاقليم”. انتهى

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
قناتنا على اليوتيوب