5
يونيو
2017
العصائب ترد على البيشمركة: الحشد يحقق الانتصارات بغطاء جوي عراقي لا أميركي
نشر منذ 6 شهر


 اضواء الناصرية / ردت عصائب اهل الحق، على تصريحات وزارة البيشمركة الكردية ان “ابناء الحشد الشعبي يقاتلون الارهاب تحت غطاء جوي عراقي.

  

وذكرت اهل الحق في بيان، ان “مع كل انتصار وتقدم تحققه القوات الأمنية والحشد الشعبي يخرج الى العلن من يعتاش على الازمات، من يرى في الانتصارات ضررا على مشاريعه وكان اخرها بيان صادر باسم وزارة البيشمركة بنفس واضح وصريح يمثل الرئيس المنتهية ولايته مسعود بارزاني هو وحاشيته فقط”، مؤكدة ان ” أبناء الحشد الشعبي كانوا ولازالوا يحققون الانتصارات بمعارك وطنية خالصة بغطاء جوي عراقي لم يسهم فيها الاميركيون وحلفائهم ابدا”.

  

واضاف “نحن في الوقت الذي نؤكد فيه ان تضحيات الابطال المقاتلين من اخوتنا الكرد في البيشمركة هي تضحيات عراقية كبيرة تتكامل مع ما قدمته قواتنا الباسلة في الحشد والشرطة والجيش في خارطة الانتصار العراقي على اعدائه، ننبه الجميع وخصوصا أبناء المكون الكردي بان عائلة السلطة في أربيل يعند على التلاعب بالالفاظ والتضليل لايهام الشارع في إقليم كردستان بان انتقادات القوى والحركات الوطنية لسياسات الرئيس الفاقد للشرعية وحاشيته هي تستهدف الإساءة للشعب الكردي وهو امر مجاف للحقيقة”.

 

 

وتابع “يعيب بيات البيشنركة على الحشد الشعبي الاستعانة بمستشارين اقليميين!، فلماذا تستعين انت بمستشارين اقليميين ودوليين وإسرائيليين، اذا كان هذا عيب؟”، مشيرا الى ان “البيان حاول الانتقاص من قوة وكفاءة مقاتلي الحشد، والعدو قبل الصديق يشهد ويعترف بانجازات وبطولات الحشد”.

 

 

ولفت الى ان “البيشمركة تتهمنا من سلم الموصل لداعش والجميع يعرف المؤامرة ودور بارزاني وحاشيته فيها، وسيبقى خذلان أبناء الطائفة الايزيدية في سنجار وسبي نسائهم وقتل أبنائهم وهدم قراهم ومدنهم وخذل الشبك والتركمان والمسيحيين، وصمة عار يلحقك جيلا بعد جيل”.

 

 

واستدرك ان “التجربة اثبتت الأهداف الوطنية لقوات الحشد اشعبي ومقاتلينا الابطال الذين بذلوا الدماء من اجل استعادة كرامة أبناء المكونات الأخرى، وان الاستمرار في التخطيط ضد وحدة العراق لن ينفع بارزاني وحاشيته الذي يصر على تحويل عاصمة كردستان الى ملاذ للإرهابيين وموقعا امنا لأجهزة المخابرات الإسرائيلية”.

 

 

وختم “نحن على ثقة كاملة بوعي شعب إقليم كردستان ي فهم الغايات الشخصية من وراء السياسة العنصرية التي ينتهجها من تسبب بإدخال المحافظات الشمالية بأزمات شتى لا طائل منها”. انتهى


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا
قد يهمك
استطلاع رأى
أخبار
AMAR ICF IRAQ